نساء عالمات

ورش العمل الدعويه العام ..~

إضافة رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-12-2009, 03:39 AM
وردة الاسلام وردة الاسلام غير متواجد حالياً
Member
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 32
نساء عالمات

انادي صاحبات الهمم
و من تعرف بأن الاسلام ذو عز و اصحابه اصحاب قمم
لنظهر للعالم اننا قوة لا تهزم
و نعرف بنساء عالمات تركن بصمة في تاريخ كل مسلم
و ابدأ بأمنا عائشة رباها سيد الخلق فؤاده بالخير مفعم
روت امنا عائشة تقرياب 5636حديث
كانت طبيبة و برعت في المجال
وكيف تعلمت عائشة رضي الله عنها الطب؟
حدثنا هشام بن عروة، قال: كان عروة يقول لعائشة: يا أمتاه، لا أعجب من فقهك; أقول: زوجة نبي الله، وابنة أبي بكر. ولا أعجب من علمك بالشعر وأيام الناس; أقول: ابنة أبي بكر، وكان أعلم الناس. ولكن أعجب من علمك بالطب كيف هو ومن أين هو، أو ما هو!.
قال: فضربت على مَنْكِبِه، وقالت: أيْ عُرَيَّة، إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان يسقم عند آخر عمره -أو في آخر عمره- وكانت تقدم عليه وفود العرب من كل وجه، فتَنْعَتُ له الأنعات، وكنت أعالجها له، فمن ثَمَّ._رواه الإمام أحمد، والإمام ابن الجوزي، والحافظ أبو نعيم_
هذه من النصائح التي نقلتها عن سيد الخلق في مجال الطب
ومن الوصايا الصحية التي نقلتها عن الرسول صلى الله عليه وسلم:
1. من بات وفي يده ريح غمر فأصابه فأصابه شيء فلا يلومن إلا نفسه. رواه الطبراني وصححه الألباني.
2. كانوا يدخلون على النبي صلى الله عليه وسلم ولا يستاكون فقال تدخلون علي قلحا ولا تستاكون لولا أن أشق على أمتي لفرضت عليهم السواك كما فرضت عليهم الوضوء وقالت عائشة ما زال النبي صلى الله عليه وسلم يذكر السواك حتى خشينا أن ينزل فيه قرآن. _فيه رجل مجهول_ وللحدي طرق صحيحة فيما يخص جملة (لولا أن أشق على أمتي ...).
3. وعنها رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال الحمى من فيح جهنم فأبرودها بالماء._رواه الشيخان، ومالك، وأحمد، وابن ماجه، والترمذي_
4. وقوله صلى الله عليه وسلم: أهريقوا علي من سبع قرب لم تحلل أوكيتهن لعلي أعهد إلى الناس._البخاري_والعلاج بحمامات الماء من العلاجات الحديثة والقديمة معاً_
5. قالت عائشة رضي الله عنها: لا تحموا المريض شيئاً._المستدرك للحاكم_تريد أن القليل من كل شيء يفيقد المريض إلا ماكان ضد مرضه.
6.وعنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: دباغ جلود الميتة طهورها._صحيح_رواه أحمد والنسائي وغيرهم

وعن عروة قال: مارأيت أعلم بالشعر منها _يعني عائشة_ رواه البخاري

من شعر ام المومنين عائشة رضي الله عنها

مَن حازَ عِلمي في مدى الأزمانِ؟! *** أو كان مِثلـي ! فلْيَسُدَّ مكاني
اللهُ ربـَّى بالعنـايةِ أحمـداً *** و محمّـدٌ فـي ظلِّـه ربـّاني
فأنا ابنةُ الإسلامِ ، زوجُ المصطفى *** قد أزهرتْ في دوحهِ أغصـاني
أنا مَن أتى جبريلُ يحمل صورتي *** فاختارني المختـارُ حيـن رآني
أنا زوجُهُ ..و أنا التي كانت لـهُ *** أدنى لهُ من خفقـةِ الوجـدانِ
مَن ذا يفاخرُني بقـرب محمّـدٍ *** و محمـّدٌ في قلبـهِ آوانـي ؟!
اللهُ ربُّ العرش أنـزلَ حُجّـتي *** وبراءتـي في مُحكَـم القـرآنِ
يا من أتـى قبرَ النبـيِّ مُسلِّماً *** البيتُ بيتـي .. والمكانُ مكاني
في حجرتي يثوي هُنا بدرُ السّنـا *** في حجـرتي بجـوارهِ قمَـرانِ
أنا اِبنةُ الصِّدّيق حِبُِّ المصطفـى *** أنا أوّلٌ .. وهو الحبيبُ الثّـاني
ذاك الذي صحِبَ النبيَّ بهجـرةٍ *** عصمـاءَ تحكي قصةَ الإيمـانِ
هو ثانيَ الإثنيـنِ في الغارِ ، الذي *** فادى الرّسولَ،فهلْ له من ثاني؟!
وهو الذي لم يخشَ لومةَ لائـمٍ *** لا .. لم يلِـنْ في رِدّة العُربـانِ
واللهِ ما استبقَ الصِّحابُ بأسْرهمْ *** في نيل أوج ِ المجدِ و الإحسـانِ
إلّا بدا الصِّدّيـقُ أوّلَ سابـقٍ *** فحِصانُ "عبدِ الله ِ" خيرُ حصانِ
ويلٌ لمنْ قد خـانَ آلَ محمّـدٍ *** إذ نالهـمْ و صِحـابَهُ بلسـانِ
لِلطّيّبيـنَ الطّيبـاتُ .. ألا ترى *** إذ صار في قلبِ الرّسولِ مكاني؟!
إنـّي " لَأمُّ المؤمنيـنَ" جميعِهـمْ *** هـذا قضـاءُ اللهِ في القـرآنِ

انتظر صحابة الهمم العالية
و العطائات السامية
ان يساهمو بنشر سيرة عالمات ساهمن في نشر الدعوة الاسلامية
وصلاة ربي و سلامه على سيد الخلق مربي كل داعية
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-12-2009, 05:53 AM
وجدان وجدان غير متواجد حالياً
ام عبد الله إدارة الفتاة المسلمة (ملتقى الأخوات)
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 2,165
افتراضي رد: نساء عالمات

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياك الله اختي الحبيبه وردة الاسلام


على بركة الله نبد هذا المشروع والتى خططتي له مسبقا

نسأل الله لك التوفيق والسدد

الكلام فقط عن نساء من اهل العلم وصاحبات علم لنتعرف عليهن
كا امنا عائشة رضى اللع عنها
وام سلمة
وفاطمة البغداديه
ام السعد

حبيباتي ::

هاهو المشروع بين يديكن فشمرنا عن سواعدكن :6cc30b5e66f5fb4fdc9



بانتظار باقي السيرة



سوف نسمع من ورده سيرة امنا عائشه رضى الله عنها
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-12-2009, 11:53 AM
الجود الجود غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 556
افتراضي رد: نساء عالمات

أختي وردة

تسلمى على اختيارك الموفق للموضوع

وجعله المولى فى ميزان حسناتك في يوم الدين

وان شاء الرحمن سأكون من اول المتابعين لهذه الحلقات

ودمتى يا غاليه فى حفظ الرحمن
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-12-2009, 01:47 PM
أم إيمان أم إيمان غير متواجد حالياً
اللهم اغفرلي ما لا يعلمون...
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 1,366
افتراضي رد: نساء عالمات

بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


:bltawfik:
__________________





رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-12-2009, 11:38 PM
الوسيلة الوسيلة غير متواجد حالياً
اخت جديدة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 1,753
افتراضي رد: نساء عالمات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم

و جعل عملكم هذا في ميزان حسناتكم

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-13-2009, 03:17 AM
الصورة الرمزية خادمة القرآن
خادمة القرآن خادمة القرآن غير متواجد حالياً
εïз مـ ش ـرفـهـ εïз
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 82
افتراضي رد: نساء عالمات






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حياكن الله جميعا


بارك الله فيك ماما وردة الإسلام


وشكر الله لك ولكل الأخوات جهودكن الطيبة

تبارك الرحمن هذه نعمة كبيرة أن يمنّ الله علينا

بفرصة لقراءة مثل هذه السير العطرة

بأمر الله لي عودة قريبة

ومع عالمة أخرى


من صنعات مجد ديننا الحنيف


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-13-2009, 03:27 AM
وجدان وجدان غير متواجد حالياً
ام عبد الله إدارة الفتاة المسلمة (ملتقى الأخوات)
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 2,165
Kabar رد: نساء عالمات

دور المرأة المسلمة في النَّهضة العلميَّة
أحمد أبو زيد
دور المرأة المسلمة في النَّهضة العلميَّة
نماذج رائعة لمحدّثات وفقيهات وعالِمات عَبْرَ العُصُور الإسلاميَّة
فكيف يَكونُ ثُلُثَا عدَدِ الأُمِّيّين في العالم الإسلامي اليوم من النساء؟!
الأميَّة سرطان ينخر في جسد المجتمعات البشريَّة، ويُوهن قوَّتَها، والإحصائيات تشير إلى أنَّ واحدًا من أصل خَمسةٍ كبار عبر العالم، أي ما يقارب 860 مليون شخص، لا يَزالون من الأميين، وثلثا هذا العدد من النساء، ويعيش حوالي 70 % من هؤلاء في جنوب الصحراء الإفريقية، وجنوب وغرب آسيا، والدول العربية وإفريقيا الشمالية.
والذي يهمُّنا هنا هو ارتفاع نسبة الأمية بين النساء في مجتمعنا العربي والإسلامي لدرجة أن ثلثي عدد الأميين من النساء، فكيف يَحدث ذلك والمرأة كان لها حضور في المجتمع الإسلامي منذ اللحظة الأولى لظهور الإسلام، فكانَتْ تتعلَّم وتُعَلِّم، وترحل لطلب العلم، ويقصدها الطلاب لأخذ العلم عنها، وتصنِّفُ الكتب، وتُفْتِي، وتُستشار في الأمور العامَّة، ولم تَكُنْ حبيسةَ منزِلٍ أو حجرة، أو أسيرةً في مهنة معيَّنة، بل كان المجال مفتوحًا أمامها تظله الشريعة الغراء، ويرعاه العفاف والطهر.
فالسيدة خديجة بنت خويلد - رضي الله عنها - هي أوَّل مَنْ آمَنَ بالنَّبيِّ - صلى الله عليه وسلم - على الإطلاق، وكانت ملاذًا وحصنًا منيعًا للدَّعوةِ الإسلاميَّة حتَّى وفاتِها في العام العاشِر من البعثة، وهو العامُ الَّذي سمَّاه النبي - صلى الله عليه وسلم - بعام الحُزْن، كذلك كانتِ المرأة أوَّل مَن ضحَّتْ بِنَفْسِها في سبيل الله، فالسَّيِّدة سُمَيَّة بنت خيَّاط - رضي الله عنها - هي أوَّل شهيدة في الإسلام، كما كانت المرأة أوَّل مَن هاجر في سبيل الله؛ فالسيدة رقيَّة بنت محمد - صلى الله عليه وسلم - هي أوَّل مَن هاجرتْ إلى الله تعالى مع زَوْجِها عُثْمان بن عفَّان - رضي الله عنهما - إلى الحبشة.
المرأة فقيهة ومفتية:
وامتدَّ عطاء المرأة المسلمة بعد الإيمان والهجرة والتضحية إلى المجال العلمي والتعليمي، فظهرت الفقيهة والمُحدِّثة والمفتية، التي يَقْصِدُها طلاب العلم، ويأخذ عنها بعض أساطين العلماء، وتفتي في بعض الأمور التي تخص عامة المسلمين، وظهر من العالمات المسلمات من تعقد مجالس العلم في كبريات المساجد الإسلامية، ويحضُر لها الطلاب من الأقطار المختلفة، وعُرف عن بعض الفقيهات والمحدثات المسلمات أنَّهن أكثَرْنَ من الرحلة في طلب العلم إلى عدد من المراكز العلمية في مصر والشام والحجاز، حتَّى صِرْنَ راسخاتِ القَدَم في العلم والرواية، وكان لبعضهن مؤلفات وإسهامات في الإبداع الأدبي.
ففي صدر الإسلام كانتْ أمهات المؤمنين وعدد من كبار الصحابيات من روَّاد الحركة العلميَّة النِّسائية، وكانت حُجُرات عدد من أمَّهات المؤمنين الفُضْليات مناراتٍ للإشعاع العلميّ والثَّقافي والأدبي،وتأتي أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - في الذّروة والمقدّمة، فكانت من الفصيحات البليغات العالمات بالأنساب والأشعار، وكان النبي - صلى الله عليه وسلم - يستمع منها إلى بعض ما ترويه من الشعر.
وتَروي بعض الآثار أنَّ عائشة عندها نصف العلم؛ لذا كانت مقصد فقهاء الصحابة عندما تستعصي عليهم بعض المسائل العلميَّة والفقهيَّة، خاصَّة فيما يتعلَّق بِجوانب حياة النبي صلى الله عليه وسلم، وكانت عائشة تحثُّ سائلها ألا يستحيي من عرض مسألته، وتقول له "سل فأنا أمك"، وقد أخذ عنها العلم حوالي (299) من الصحابة والتابعين، منهم (67) امرأة.
أمَّا أمّ سلمة - رضي الله عنها - فكانتْ كما وصَفَها الذَّهبيُّ "من فقهاء الصحابيات"، وممن روى كثيرًا من الأحاديث عن النَّبيّ صلى الله عليه وسلم، وروى عنها كثير من الصحابة والتابعين بلغوا حوالي (101)، منهم (23) امرأة.
وتتعدد أسماء الصحابيات والتَّابعيات اللاتي اشتهَرْنَ بالعلم وكثرة الرواية، وتحفل كتب الحديث والرواية والطبقات بالنساء اللاتي روين ورُوِيَ عنهنَّ الحديث الشريف، مثل: أسماء بنت أبي بكر الصديق، وأسماء بنت عُمَيْس، وجويرية بنت الحارث، وحفصة بنت عمر، وزينب بنت جحش، رضي الله عنهن.
ولم يغفل كبار كتاب الطبقات الترجَمة للمرأة المسلمة خاصَّة في الرواية، فمحمد بن سعد ذكر كثيرًا من الصحابيات والتَّابعيات الراويات في كتابه "الطبقات الكبرى"، و"ابْنُ الأثير" خصَّص جُزءًا كاملاً للنساء في كتابه "أسد الغابة"، وفي كتاب "تقريب التهذيب" لابن حجر العسقلاني ذكر أسماء (824) امرأة مِمَّن اشتهرن بالرواية حتى مطلع القرن الثالث الهجري.
• معلمة الرجال:
وقد ساهمت المرأة العالمة بأناملها الرقيقة في صناعة وتشكيل كثير من كبار العلماء؛ فالمؤرخ والمحدث الشهير "الخطيب البغدادي" صاحب كتاب "تاريخ بغداد" سمِعَ من الفقيهة المحدثة "طاهرة بنت أحمد بن يوسف التنوخية" المتوفاة (436هـ).
وكانت "أَمَةُ الواحد بنت الحسين بن إسماعيل" المتوفاة (377هـ) من أفقه الناس في المذهب الشافعي، وكانت على علم بالفرائض والحساب والنحو، وكانت تُفْتِي ويكتب عنها الحديث، أمَّا "جليلة بنت علي بن الحسن الشجري" في القرن الخامس الهجري، فكانَتْ مِمَّنْ رَحَلْنَ في طلب الحديث في العراق والشام، وسمع منها بعض كبار العلماء كالسمعاني، وكانت تعلم الصبيان القرآن الكريم.
وكانت "زينب بنت مكي بن علي بن كامل الحراني" المتوفاة سنة (688هـ) من النساء اللاتي قضين عمرهن كله في طلب الحديث والرواية، وازدحم الطلاب على باب بيتها في سفح جبل قاسيون بدمشق، فسمِعوا منها الحديث، وقرؤوا عليها كثيرًا من الكتب.
أمَّا "زينب بنت يحيى بن العز بن عبدالسلام" المتوفاة (735هـ) فقد تفرَّدَتْ بِرواية المعجم الصغير بالسَّماع المتصل، وقال عنها مؤرخ الإسلام "شمس الدين الذهبي" إنَّه كان فيها خيرٌ وعبادةٌ وحُبٌّ للرِّواية بِحَيْثُ إنَّه قُرئ عليها يوم موتِها عدَّة أجزاء، وكانت "زينب بن أحمد بن عمر الدمشقية" المتوفاة (722هـ) من المحدّثات البارعات ذات السند في الحديث، ورحل إليها كثير من الطلاب.
• محدثات في العلم والحديث:
ويحكي الرَّحَّالة "ابن بطوطة" أنه في رحلته زار المسجد الأموي بدمشق، وسمع فيه من عدد من محدّثات ذلك العصر، مثل "زينب بنت أحمد بن عبدالرحيم"، وكانت امرأة ذات قدم راسخ في العلم والحديث، و"عائشة بنت محمد بن المسلم الحرانية" التي كان لها مجلس علم بالمسجد، وكانت تتكسب بالخياطة، وقرأ عليها "ابن بطوطة" عددًا من الكتب.
وقد تفرَّدَتْ بعْضُ المحدّثات ببعض الروايات، مثل "زينب بنت سليمان بن إبراهيم" المتوفاة (705هـ)، والتي أخذ العلم عنها "تقي الدين السبكي"، كما أجازت بعض العالمات المحدثات لعدد من كبار العلماء، فزينب بنت عبدالله بن عبدالحليم بن تيمية المتوفاة (725هـ) أجازت "ابن حجر العسقلاني" الذي روى - أيضًا - عن "عائشة بنت محمد بن عبدالهادي" التي كانت ذات سند قويم في الحديث، وحدّث عنها خلق كثير، وكانت توصف بأنها سهلة الإسماع لينة الجانب، وروت عن محدثتين هما: "ست الفقهاء بنت الواسطي"، و"زينب بنت الكمال".
وقد أورد "ابن حجر" في كتابه "المعجم المؤسس للمعجم المفهرس" كثيرًا من شيخاته اللاتي أخذ عنهن العلم، وعن اشتراكه في السماع عن الشيوخ مع بعضهن، ووصف بعضَهُنَّ بأنَّها مصنِّفة وهي عائشة بن عبدالله الحلبية".
وأورد الإمام "الذهبي" قبله في كتابه "معجم شيوخ الذهبي" كثيرًا من شيخاته، وكان يقول عن بعضهن "توفِّيَتْ شيخَتُنا".
وكان للنساء دور بارز في تثقيف وتربية الفقيه والعالم الجليل "ابن حزم الأندلسي"؛ حيث علمنه القرآن الكريم والقراءة والكتابة والشعر وظل في رعايتهن حتى مرحلة البلوغ، ويحكي تجربته فيقول: "ربيتُ في حِجْرِ النساء، ونشأت بين أيديهنَّ، ولم أعرف غيرهنَّ ولا جالستُ الرِّجال إلا وأنا في حدّ الشباب.. وهنَّ علَّمْنَنِي القُرآن، وروَّيْنَنِي كثيرًا من الأشعار، ودرَّبْنَنِي في الخط "، وكان لهذه التربية والتثقيف أثرها الكبير في ذوقه وشخصيته.
وتأتي العالمة الجليلة "فاطمة بنت محمد بن أحمد السمرقندي" لتحتل المكانة العالية الرفيعة في الفقه والفتوى، وتصدرت للتدريس وألفت عددًا من الكتب، وكان الملك العادل "نور الدين محمود"، يستشيرها في بعض أمور الدولة الداخلية، ويسألها في بعض المسائل الفقهية، أما زوجها الفقيه الكبير "الكاساني" صاحب كتاب "البدائع" فربَّما هام في الفتيا فتردُّه إلى الصواب وتعرِّفه وجه الخطأ فيرجع إلى قولِها، وكانت تُفْتِي ويَحْترم زوجها فتواها، وكانت الفتوى تَخرج وعليها توقيعها وتوقيع أبيها وزوجها، فلما مات أبوها كانت توقع على الفتوى هي وزوجها "الكاساني" لرسوخها في العلم وفقهها الواسع.
• تراجم النساء:
وقد أورد "السخاوي" في موسوعته الضخمة "الضوء اللامع لأهل القرن التاسع" أكثر من (1070) ترجمة لنساء برزن في ذلك القرن، معظمهن من المحدثات الفقيهات.
أمَّا العالِم الموسوعي "جلال الدين السيوطي" فكان لشيخاته دور بارز في تكوينه العلمي، فأخذ عن "أم هانئ بنت الهوريني" التي لقّبها بالمسند، وكانت عالمة بالنحو، وأورد لها ترجمة في كتابه "بغية الوعاة في أخبار النحاة"، وأخذ - أيضًا - عن "أم الفضل بنت محمد المقدسي" و"خديجة بنت أبي الحسن المقن" و"نشوان بنت عبدالله الكناني" و"هاجر بنت محمد المصرية" و" أمة الخالق بنت عبداللطيف العقبي"، وغيرهن كثير.
وعرفت تلك الفترة من التاريخ عالمة وأديبة عظيمة هي "عائشة الباعونية" التي كانت من الصوفيات والشاعرات المجيدات، وكانت تتبادل قصائد الشعر الصوفي مع أدباء عصرها، ووصفها الغزي في كتابه "الكواكب السائرة في أخبار المائة العاشرة" بقوله: "إنها العالمة العاملة الصوفية الدمشقية أحد أفراد الدهر، ونوادر الزمان، فضلاً وعلمًا وأدبًا وشعرًا وديانة وصيانة"، وكان لها عدد غير قليل من المصنفات والدواوين والقصائد الصوفية.
وقد تولَّت بعضُ هؤلاء العالمات مشيخات بعض الأربطة، مثل "زين العرب بنت عبدالرحمن بن عمر" المتوفاة سنة (704هـ) التي تولّت مشيخة رباط السقلاطوني، ثم مشيخة رباط الحرمين.
ولم تكتف العالمة المسلمة بالعطاء العلمي في أوقات السلم والرخاء، ولكنها كان لها عطاء علمي بارز في أشد أوقات المحن والأزمات، فعندما سقطت قلاع الإسلام في الأندلس وفُرض على المسلمين التَّنصُّر، ومارست مَحاكم التحقيق أشدَّ وأبْشَعَ أنواعِ التَّعذيب ضدَّ المسلمين، اضطرَّ بعضُ الناس إلى إظهار التنصُّر وإخفاء الإسلام، ورغم هذه السياسات الأسبانية القصرية، فإنَّ المسلمين هناك كانوا يُمارسون نشاطَهُم العلمي، وكانت هناك امرأتان يمثلان المرجعية العليا للمسلمين في علوم الشريعة حيث تخرج على أيديهن كثيرٌ من الدعاة المسلمين الذين حفظوا وحملوا الإسلام سنوات، وهما "مسلمة أبده" و"مسلمة آبلة" حيث تخرج عليهما الفقيه "أبيرالو" المورسكي الذي ألف كثيرًا من كتب التفسير والسنة باللغة الألخميادية التي ابتدعها المسلمون هناك.
• المرأة أديبة وشاعرة:
ولم يقتصر دور المرأة في المجتمع الإسلامي على العلم والفقه فقط، بل برعت المرأة في مجال الأدب والشعر، حتى فاق بعضهن الرجال، مثل الخنساء " تماضر بنت عمرو بن الحرث بن الشريد السلمية "التي تعتبر من أشهر نساء العرب قبل الإسلام وبعده، وهي من المخضرمين، لأنها عاشت في عصرين: عصر الجاهلية وعصر الإسلام، وقد شهدت مجيء الدعوة الإسلامية، ووفدت مع قومها على رسول الله فأسلمت معهم في العام الثامن من الهجرة، وصارت صحابية جليلة ذات مكانة وفضل، وهي من أشهر شاعرات العرب، ولم تكن امرأة أشعر منها، وبعد أن أسلمت استطاعت بإيمانها أن تكون قدوة طيبة لنساء عصرها والعصور التَّالية لها، واشتهرت بشعر الرثاء في الجاهلية والإسلام.
وكان الرسول - صلى الله عليه وسلم - يُعْجِبُه شعر الخنساء، ويُنْشِدُها بقولِه لها: ((هيه يا خناس ويومي بيده)).
وقد عرفت بحرية الرأي وقوة الشخصية، حيث نشأت في بيت عز وجاه مع والدها وأخويها معاوية وصخر، وأجمع علماء الشعر على أنه لم تكن امرأة قبلها ولا بعدها أشعر منها.
• المراجع:
1- جواهر الأدب في أدبيات وإنشاء لغة العرب – أحمد إبراهيم الهاشمي – مؤسسة التاريخ العربي – بيروت لبنان – الطبعة الأولى 1999م.
2- الحركة العلمية النسائية تراث غابت شمسُه – مصطفى عاشور – شبكة الإسلام على الانترنت – 13 سبتمبر 2001م.
3- نساء حول الرسول – محمد مهدي الإستانبولي، ومصطفى أبو النصر شلبي – مكتب السوادي للتوزيع – جدة – الطبعة الرابعة 1992م.
4- الخنساء - د. عائشة عبدالرحمن - دار المعارف - مصر، الطبعة الرابعة، 1970م.
5- مكانة العلم في القرآن والسنة - الدكتور يوسف القرضاوي – شبكة الإسلام على الإنترنت – 31 أكتوبر 2000م.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-14-2009, 02:51 PM
أم إيمان أم إيمان غير متواجد حالياً
اللهم اغفرلي ما لا يعلمون...
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 1,366
Lightbulb رد: نساء عالمات

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخواتي الكريمات هذه بعض النساء اللاتي تركن بصمة طيبة في تاريخنا الاسلامي جزاهن الله عنا خير الجزاء
1_ بيبي بنت عبد الصمد (ام الفضل ) رحمها الله :
ترجم لها الامام الذهبي رحمه الله ولدت سنة 380هـ وماتت 475هـ لها جزأ مطبوع في الحديث .........
2_ أمة اللطيف بنت عبد الرحمن الناصح رحمه الله :
ترجم لها ابن كثير رحمه الله توفية سنة 653 هـ قال لها مصنفات فقهية على المذهب الحنبلي .. وصاحبة عقيدة سلفية سليمة لها مصنف في العقيدة ( التسديد في شهادة التوحيد ) .......
3_ عائشة بنت عبد الله الحافظ رحمها الله ( ام الهدي ) :
ترجم لها ابن حجر رحمه الله توفية سنة 760هـ ولها مصنفات في التاريخ
4_ مريم بنت عبد الرحمن النابلسية رحمها الله :
ترجم لها ابن حجر رحمه الله ولدت سنة 692هـ وتوفية 758هـ روت عن ابن عساكر ولها كتاب مسند في الحديث واخر مسند في الفقه على مذهب احمد بن حنبل
5_ نضار بنت محمد بن يوسف (ام العز ) رحمها الله :
ابنة الشيخ ابو حيان الاندلسي صاحب تفسير البحر المحيط ...
ترجم لها ابن حجر رحمه الله ولدت 702هـ وماتت 730هـ صغيرة ورغم هذا فقد اخرجت جزءا في علم الحديث ولها شعر ..... حزن والدها الشيخ كثيرا عليها حتى الف فيها كتابا من الحزن ............
6_ ست الركب بنت علي العسقلاني أخت ابن حجر العسقلاني رحمها الله
كانت محدثة مثل اخوها وحافظة وقارئة وعالمة وشاعرة رحمها الله
7_ اسماء بنت اسد بن الفرات : رحمها الله كان ابوها عالم افريقيا توفية سنة 250هـ رحمها الله ترجم لها ابن فرحون
8_ أخت المزني لم يذكر لنا اسمها : اخوها المزني صاحب الشافعي رحمهم الله جميعا نقل عنها كثير من فقهاء الشافعية وترجم لها الاسنوي في طبقات الشافعية
9_ حفصة بنت سيرين : اخت ابن سيرين التابعي الجليل رحمهم الله
قالوا عنها قارئة حافظة عالمة ترجم لها الذهبي رحمه الله
10_ خديجة بنت سحنون : رحمها الله كانت من اعلام المذهب المالكي ترجم لها ابن خلكان رحمه الله توفية سنة 270 هـ
11_ فخر النساء شهدة : محدثة العراق ام خولة رحمها الله
قالوا عنها شاعرة حكيمة فصيحة عالمة محدثة فقيهة ترجم لها ابن خلكان وكانت تجييز الرجال في الفقه توفية 574هـ
12_ عائشة بنت يوسف ام عبد الوهاب الدمشقية رحمها الله :
ترجم لها ابن العماد قال عنها : شيخة صالحة عالمة نادرة الادب في زمانها شاعرة صاحبة ديانة
لها مؤلفات على المذهب الحنفي
13_ جنان بيكم بنت الامير عبدالرحيم بن بيرم : رحمها الله :
ترجم لها عبد الحي الحسني من عالمات الهند لها تفسير القران الكريم
14_ امة الرحمن بنت ابي محمد بن عبد الحق :
من عالمات الاندلس ترجم لها ابن الزبير الفت في الرقائق
15 _ مؤنسة بنت محمد شمس الدين المعروفة بالصفدية : رحمها الله
ترجم لها الصفدي لها مؤلفات فقهية من عالمات دمشق
16_ بوران بنت محمد القاضي : رحمها الله
من عالمات حلب ترجم لها الزركلي شاعرة فصيحة فقيهة ماتت بحلب سنة 938هـ
اخواتي النساء العالمات اكثر من هؤلاء بكثير
م/ن
__________________





رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-14-2009, 04:22 PM
وجدان وجدان غير متواجد حالياً
ام عبد الله إدارة الفتاة المسلمة (ملتقى الأخوات)
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 2,165
افتراضي رد: نساء عالمات

بسم الله الرحمن الرحيم

المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها

نسبها
هي هند بنت سهيل المعروف بأبي أمية بن المغيرة، أم سلمة ( ويقال أن اسم جدها المغيرة هو حذيفة، ويعرف بزاد الركب) . وهي قرشية مخزومية ، وكان جدها المغيرة يقال له : زاد الركب ، وذلك لجوده ، حيث كان لا يدع أحدا يسافر معه حامل زاده، بل كان هو الذي يكفيهم. وقد تزوجها أبو سلمة عبد الله بن عبد الأسد المخزومي.

فضلها
تُعدَّ أم سلمة من أكمل النساء عقلا وخلقا، فهي و زوجها أبو سلمة من السابقين إلى الإسلام ، هاجرت مع أبي سلمة إلى أرض الحبشة ، وولدت له ((سلمة)) ورجعا إلى مكة، ثم هاجرا معه إلى المدينة. فولدت له ابنتين وابنا أيضا ، وكانت أول امرأة مهاجرة تدخل المدينة. ومات أبو سلمة في المدينة من أثر جرح في غزوة أحد، بعد أن قاتل قتال المخلصين المتعشقين للموت والشهادة . وكان من دعاء أبي سلمة: (اللهم اخلفني في أهلي بخير )، فأخلفه رسول الله صلى الله عليه وسلم على زوجته أم سلمة، فصارت أمًا للمؤمنين، وعلى بنيه: سلمة، وعمر، وزينب، فصاروا ربائب في حجره المبارك صلى الله عليه وسلم، وذلك سنة أربع للهجرة (4هـ).
كما كانت تعد من فقهــاء الصحــابة ممن كان يفــتي، إذ عــدها ابن حزم ضمن الدرجة الثانية، أي متوسطي الفتوى بين الصحابة رضوان الله عليهم، حيث قال: (المتوسطون فيما روي عنهم مــن الفتـــوى: عثمــــان، أبوهــــريرة، عبــد الــله بــن عــــمرو، أنـــس، أم سلمة...) إلى أن عدهم ثلاثة عشر، ثم قال: (ويمكن أن يجمع من فتيا كل واحد منهم جزء صغير).

زواج أم سلمة من النبي صلى الله عليه و سلم
عندما انقضت عدتها بعث إليها أبو بكر يخطبها فلم تتزوجه ، تقول السيدة ام سلمة :فلما حللت جاءني رسول الله صلى الله عليه وسلم فخطبني ، فقلت له : ما مثلي نكح ، أما أنا فلا ولد في وأنا غيور ذات عيال ، قال : أنا أكبر منك ، وأما الغيرة فيذهبها الله ، وأما العيال فإلى الله ورسوله ، فتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم فجعل يأتيها ويقول : أين زناب ؟ حتى جاء عمار بن ياسر فاختلجها ، فقال : هذه تمنع رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت ترضعها ، فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : أين زناب ؟ فقالت : قريبة بنت أبي أمية –وواقفها عندها - : أخذها عمار بن ياسر ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إني آتيكم الليلة ، قالت : فقمت فوضعت ثفالي ، وأخرجت حبات من شعير كانت في جرة ، وأخرجت شحما فعصدته له ، أو صعدته –شك الربيع - قالت : فبات رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصبح فقال حين أصبح : إن لك على أهلك كرامة ، فإن شئت سبعت لك وإن أسبع أسبع لنسائي
الراوي: أم سلمة هند بنت أبي أمية - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الإصابة - الصفحة أو الرقم: 4/459

ولما تزوج رسول الله صلى الله عليه و سلم أم سلمة حزنت عائشة رضي الله عنها حزنا شديدا لما ذكروا لها من جمال أم سلمة وقالت لما رأتها : والله أضعاف ما وصفت لي في الحسن والجمال .وكان رسول الله إذا صلى العصر دخل على نسائه فبدأ بأم سلمة وكان يختمها بعائشة رضي الله عنهن .
وسافر رسول الله صلى الله عليه و سلم بعض الأسفار وأخذ معه صفية بنت حيي وأم سلمة فأقبل رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى هودج صفية ، وهو يظن أنه هودج أم سلمة، وكان ذلك اليوم يوم أم سلمة فجعل النبي عليه الصلاة والسلام يتحدث مع صفية . فغارت أم سلمة وعلم الرسول صلى الله عليه و سلم فقالت له: تتحدث مع ابنة اليهودي في يومي وأنت رسول الله استغفر لي فإنما حملني على هذه الغيرة ....


صفاتها وأخلاقها
كان لأم سلمه رأي صائب أشارت على النبي صلى الله عليه و سلم يوم الحديبية، وذلك أن النبي - عليه الصلاة والسلام- لما صالح أهل مكة وكتب كتاب الصلح بينه و بينهم وفرغ من قضية الكتاب قال لأصحابه: قوموا فانحروا ثم حلقوا . فلم يقم منهم رجل بعد أن قال ذلك ثلاث مرات . فقام رسول الله - صلى الله عليه وسلم- فدخل على أم سلمة فذكر لها ما لقي من الناس. فقالت له أم سلمة : يا نبي الله أتحب ذلك اخرج ثم لا تكلم أحدا منهم كلمة حتى تنحر بدنك وتدعو حالقك فيحلقك . فقام - عليه الصلاة و السلام - فخرج فلم يكلم أحدا منهم كلمة فنحر بدنته ودعا حالقه فحلقه ، فلما رأوا ذلك قاموا فنحروا وجعل بعضهم يحلق بعضا حتى كاد بعضهم يقتل بعضا .[ كناية عن سرعة المبادرة في الفعل ].

وتعد أم سلمة خير مثال يجب على أمهات وزوجات اليوم الاحتذاء به من خلال تربيتها لأولادها التربية الأخلاقية الكريمة. وكانت خير زوجة وأم صالحة، تملك العقل الراجح ، والشخصية القوية، وكانت قادرة على اتخاذ قراراتها بنفسها، وتتسم شخصيتها بحسن الأخلاق والأدب ، وهذا ما يندر في كثير من الأمهات والزوجات في وقتنا الحالي. كالعناية بالزوج، والنظر في أمور الأطفال، ومساعدة الزوج في أصعب الأوقات، وتقدير حال زوجها . كل هذا نفتقده في أمهات وزوجات اليوم، وذلك لاستهتارهن بأمور تربية الأطفال ، وإهمال الزوج وعدم رعايته، ومبالغتهن واهتمامهن بأمور الدنيا والتي غالبا ما تكون زائفة لا معنى لها .


دور أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها في رواية الحديث
مروياتها رضي الله عنها وتلاميذها

روت أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها الكثير الطيب، إذ تعد ثاني راوية للحديث بعد أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، إذ لها جملة أحاديث قدرت حسب كتاب بقي بن مخلد ثلاثمائة وثمانية وسبعين حديثًا (378). اتفق لها البخاري ومسلم على ثلاثة عشر حديثًا، وانفرد البخاري بثلاثة، ومسلم بثلاثة عشر. ومجموع مروياتها حسب ما ورد في تحفة الأشراف مائة وثمانية وخمسون حديثًا (158).


محتوى مروياتها رضي الله عنها
كان وجود أم المؤمنين أم سلمة، وأم المؤمنين عائشة رضي الله عنهما خاصة بين الصحابة، وتأخر وفاتهما بعد النبي صلى الله عليه وسلم من العوامل المهمة التي جعلت الناس يقصدونهما خاصة للسؤال والافتاء ، وبعد وفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها سنة (58هـ)، تربعت أم سلمة رضي الله عنها على الرواية والافتاء لكونها آخر من تبقى من أمهات المؤمنين، الأمر الذي جعل مروياتها كثيرة، إذ جمعت بين الأحكام والتفسير والآداب والأدعية، والفتن.... إلخ..

1. إن مرويـــات أم ســلــمة معظــمها في الأحكــام وما اختص بالعبادات أساسًا كالطهارة والصلاة والزكاة والصوم والحج. وفي أحكام الجنائز ، وفي الأدب، وفي ستر العورة، وفي رفع الرأس إلى السماء عند الخروج من البيت، والمرأة ترخي من إزارها ذراعًا، وروت في الأشربة، والنهي عن عجم النوى طبخًا وخلط النبيذ بالتمر... وفي النكاح، روت زواجها، وفي الإحداد والرضاع... كما روت في المغازي، والمظالم والفتن، في الجيش الذي يخسف به، وفي المهدي، وروت في المناقب في ذكر علي وذكر عمار.وهذا يدل على قوة حافظة أم سلمة واهتمامها بالحديث -رضي الله عنها . ( للمزيد انظر آمال قرداش بنت الحسين ، دور المرأة في خدمة الحديث في القرون الثلاثة الأولى، كتاب الأمة ، عدد ( 70 )

تلاميـــذها
نقل عنها مروياتها جيل من التلاميذ رجالاً ونساء، من مختلف الأقطار، حيث روى عنها - رضي الله عنها - خلق كثير.

- فمن الصحابة: أم المؤمنين عائــشة، وأبو سعيــد الخــدري، وعــمر بن أبي سلمة، وأنس بن مالك، وبريدة بن الحصين الأسلمي، وسليمـــــان بن بريــــدة، وأبو رافــــع، وابن عبـــــاس – رضي الله عنهم .

- ومن التابعين، أشهرهم: سعيد بن المسيب، وسليمان بن يسار، وشقيق بن سلمة، وعبد الله بن أبي مليكة، وعامر الشعبي، والأســـود بن يــزيــد، ومجـاهد، وعـــطـاء بن أبـــي ربــــاح، شـــهر بن حوشب، نافع بن جبير بن مطعم... وآخرون.

- ومن النساء: ابنتها زينب، هند بنت الحارث، وصفية بنت شيبة، وصفية بنت أبي عبيد، وأم ولد إبراهيم بن عبد الرحمن بن عــوف، وعمـــرة بنــت عبـــد الرحــمن، وحكيــمة، رميثـــة، وأم محمد ابن قيس.

- ومن نساء أهل الكوفة: عمرة بنت أفعى، جسرة بنت دجاجة، أم مساور الحميري، أم موسى (سرية علي)، جدة ابن جدعان، أم مبشر. ( انظر آمال قرداش بنت الحسين ، دور المرأة في خدمة الحديث في القرون الثلاثة الأولى، كتاب الأمة ، عدد ( 70 )


وفاة أم سلمة – رضي الله عنها.
آخر من مات من أمهات المؤمنين

"كانت أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها، آخر من مات من أمهات المؤمنين، عمرت حتى بلغها مقتل الحسين، لم تلبث بعده إلا يسيرًا، وانتقلت إلى الله تعالى سنة (62هـ)، وكانت قد عاشت نحوًا من تسعين سنة " .

منفوله
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-14-2009, 10:08 PM
أم إيمان أم إيمان غير متواجد حالياً
اللهم اغفرلي ما لا يعلمون...
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 1,366
افتراضي رد: نساء عالمات

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أول معلمة في الإسلام.. الشفاء بنت عبدالله

من غار حراء شع فجر الإسلام ... يملأ مكة وشعابها بنور الله ... فيفيض إشراقاً في العقول ويمنح للقلوب المؤمنة ضياء لتنسج به عظمة الإسلام.. فكم رفع الإسلام أناساً لم نسمع عنهم من قبل ... وكم زاد الإسلام من مكانه أناس فأضحوا خياراً في الجاهلية وخياراً في الإسلام.. لم يفرق بينهم نساء ورجالاً.. هكذا كانت الشفاء بنت عبد الله بن عبد شمس بن خلف بن شداد القرشية العدوية.. قيل اسمها ليلى وكانت تكنى بأم سليمان.. ولكنا اشتهرت بالشفاء وربما نالت هذا اللقب بسبب شفاء البعض على يديها بإذن الله.
تزوجت الشفاء بنت عبد الله من أبى خثمة بن حذيفة بن عامر القرشي العدوي.. واعتنقت الإسلام في وقت مبكر من بزوغ شمسه.. فصبرت مع المسلمين الأوائل وتحملت أذى قريش وتعنتهم حتى أذن المولى عز وجل للصابرين والصابرات في مكة بالهجرة إلى يثرب فهاجرت معهم.

كانت الشفاء بنت عبدالله العدوية من القلائل الذين عرفوا القراءة والكتابة في الجاهلية وقد حباها الله من فضله عقلاً راجحاً وعلماً نافعاً.. فقد كانت تجيد الرقية منذ الجاهلية.. فلما جاء الإسلام قالت : لا أرقي حتى أستأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم فحضرت إليه وقالت : يا رسول الله إني قد كنت أرقي برقي الجاهلية وأردت أن أعرضها عليك ، فقال : اعرضيها ، قالت : فعرضتها عليه وكانت ترقي من النَمِلة [ النملة نوع من التقرحات تصيب الجلد ] فقال : (ارقي بها وعلميها حفصة : باسم الله ، اللهم اكشف البأس رب الناس) ، قال : ( ترقي به على عود كركم "زعفران" وتطليه على النملة).. فاستمرت الشفاء ترقي بها المرضى من المسلمين والمسلمات وعلمتها لأم المؤمنين حفصة .. ويلاحظ هنا أن الشفاء رغم علمها القديم الذي أجادته قبل الإسلام لم تحاول الإفادة منه إلا بعد أن عرفت حكم الشرع فيه.. فلما أجازها النبي عليه السلام خدمت به الناس.. ولم تكتف بهذا بل علمت نساء المسلمين القراءة والكتابة فحق لها أن تكون أول معلمة في الإسلام.
لم تترك لنا كتب التراجم من أخبار الشفاء بنت عبدالله إلا النذر اليسير.. إذ وصفها ابن حجر في الإصابة بأنها من عقلاء النساء وفضلاهن.. وكان عليه الصلاة والسلام يبر بها فأقطعها داراً في الحكاكين بالمدينة لتسكنها.
كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يثق برأيها ويقدم كلامها على غيرها حتى قيل إنه ولاها من أمر السوق شيئاً، ولم تذكر لنا كتب الأخبار ما المهام التي قامت بها الشفاء بنت عبدالله في السوق إلا ما رواه ابن سعد في طبقاته عن حفيدها عمر بن سليمان بن أبي خثمة ، عن أبيه قال : قالت الشفاء ابنة عبدالله : ورأيت فتياناً يقصدون في المشي يتكلون رويداً فقالت : ما هذا ؟ فقالوا : نسّاك ، فقالت : كان عمر إذا تكلم أسمع وإذا مشى أسرع وإذا ضرب أوجع وهو الناس حقاً.. ويتضح لنا من كلام الشفاء بنت عبدالله السابق الذكر أن هذا جزء من مهام الحسبة التي قامت بها ولكنها ، كما هو وارد في القصة ، لم تخاطب جماعة الفتيان مباشرة إنما قالت كلامها لمن هم معها.
وربما كانت مهمتها أيضاً الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بما يخص النساء ، وربما مراقبة تعليم الصبيان على اعتبار أن تلك المهام من أعمال المحتسب في الإسلام ، والله أعلم.
روت الشفاء بنت عبدالله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وعن عمر بن الخطاب، وروى عنها ابنها سليمان بن أبي خثمة وآخرون من أحفادها، وقد روى لها البخاري في كتاب الأدب وكتاب أفعال العباد كما روى لها أبو داود والنسائي.
توفيت معلمة الإسلام الأولى في زمن عمر بن الخطاب سنة عشرين بعد هجرة النبي عليه السلام، فجزاها الله عن المسلمين والمسلمات خير الجزاء بما خدمت به الأمة ورقت مرضاها وعلمت نساءها...
م/ن
__________________





رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

Forum Jump




Powered by vBulletin®
Translated by: Marhabi